Skip to main content

المجموعة السينمائية

لقد مر فن السينما في التاريخ الإيراني بسنوات من الصعود والهبوط وكان دائمًا مصدراً فعالاً في التطورات الاجتماعية والسياسية والثقافية، طالما تابع الناس مخاوفهم وآمالهم وطموحاتهم في السينما. بعبارة أخرى، السينما هي تجسيد للمفاهيم الفكرية والروحية لذلك المجتمع.

انخفض عدد المقاعد في السنوات الأخيرة مع تزايد عدد السكان. وبالنظر إلى القضايا الثقافية في البلاد ، قام سوق ايران الكبير بتخصيص مجمع سينمائي في الضلع الغربي يضم 12 قاعة سينمائية تشمل 9 صالات عامة و3 صالات خاصة (VIP) بإمكانات خاصة وإمكانية اختيار الفيلم المحبب لدى المشاهدين.

يسعى هذا الجناح السينمائي والذي يضم أكثر من 1800مقعد وأجهزة حديثة على مساحة تبلغ 5700 مترا مربعاً إلى خلق ثقافة جديدة للسينما، ويتمتع المجمع السينمائي لسوق ايران الكبير بإمكانية استضافة مهرجانات مرموقة داخلية ودولية بطريقة تفتح الطريق أمام صانعي الأفلام والفنانين المتعهدين والمتخصصين المحليين والدوليين لعرض أعمالهم، ويمكن أن تكون نقطة تحول في تطوير فن وصناعة السينما.

 

سينما كافيه

من الخصائص الفريدة من نوعها والمتوفرة في سوق ايران الكبير وجود (سينما كافيه) بمساحة 850 مترا  مربعا  في شرق سوق الصناعات التقليدية. يعتبر هذا المكان بنوع ما مكانا مناسبا لتبادل الأحاديث ووجهات النظر بين صانعي الأفلام وأهل الفن.