Skip to main content

بستان ماهان

مما لا شك فيه واحدة من أروع تجلي الشكل والمعن ، والمستمدة من اعتقاد الإيرانيين بعراقة تمتد ل25 قرناً هي الحديقة الايرانية. يمكن وصف (حديقة ماهان) بأنها قلب سوق إيران الكبير.هذه الحديقة مستوحاة من حديقة (شازده ماهان) محافظة كرمان، ولكن بإعادة تصميم وصياغة نمط الحديقة الإيرانية في أكبر مجمع تجاري في البلاد وكحديقة مسطحة مع خمسة مستويات وشلالات ونافورات تذكرنا بالحدائق الإيرانية الإسلامية الرائعة. العديد من  ميزات هذه الحديقة، مثل الارتفاع والمساحة وتعدد طوابقها مثل نموذجها الأصلي، تذكرنا بالطوابق العليا لحديقة (فردوس برين)، وكل هذه المواصفات تجعلها متميزة عن غيرها من المساحات المشابهة المحتملة.

الغرض من بناء "بستان ماهان" هو إحياء الحدائق الإيرانية والإسلامية القديمة وتعريف الزوار عليها. مجموعة لها صلة منطقية بالهندسة المعمارية الحديثة للمجموعة بأكملها، في الوقت نفسه تعتبرعلامة مؤثرة في جميع أنحاء المجموعة، وتعتبر هذه الحديقة رمزعريق وفاخر وجذاب بالإضافة لعديد من الوظائف الثقافية والاجتماعية والتعريف بالجمال الأخاذ الذي تقدمه لجمهور هذه المجموعة .

للحديقة مدخلين زجاجيين يؤمنان اتصال الساحة الشمالية لايران مول بالبحيرة والنافورة الموسيقية المتوضعة في الجانب الجنوبي، ووجود طيف واسع ومتنوع من النباتات وجريان الماء دون انقطاع على طول الجانب الشمالي الجنوبي من الحديقة، يخلق جواً ممتعًا  ومرغوباً للزائرين.

يوفر وجود المطاعم العالمية والمقاهي على طول مسار الحديقة وبين طوابقها أمكانية الاستراحة والاستخدام الأنسب من الحديقة. الميزة الأخرى لهذه الحديقة هي سقفها. فقد تم الاستفادة ولأول مرة من أغطية غشائية(ETFE)لتغطية السقف، والذي بالاضافة لتأمين نور الشمس اللازم لنمو النباتات والمساحة الخضراء في الحديقة فقد منح سطح (ايران مول) منظرا رائعا وخلابا.

منح التصميم والهندسة المعمارية لحديقة ماهان إمكانية عقد مراسم متنوعة في المناسبات المختلفة. هذه الإمكانية بالإضافة للهندسة المعمارية الفريدة من نوعها في الحديقة أتاح للضيوف الاستمتاع المضاعف من أجواءها.